بحث جاهز حول الأسبرين – موقع انس التعليمي

جاهز حول الأسبرين
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بحث جاهز حول الأسبرين

نبذة تارخية حول الأسبرين

منذ العصور القديمة عرف السوماريون الفوائد الطبية لأوراق شجرة الصول والمعروفة بـ:” سالف الرومية ” والمفيدة في معالجة الحمى وتخفيف بعض الآلام , ومنذ حوالي 400 سنة قبل الميلاد أستخدمت أوراق الصول كنقيع للتخفيف من آلام الوضع عند النساء وتخفيض الحمى .

  •  في سنة 1825 م قام الباحث الإيطالي فنتانا باستخلاص المادة الفعالة من أوراق الصول الأبيض وسماه الساليسين.
  •  في سنة 1838 م قام الكيميائي بيرا بتحضير حمض الساليسيليك انطلاقا من الساليسين .
  •  في سنة 1853 م الكيميائي الفرنسي شارل جيرارد إنطلاقا من حمض الساليسيليك حضر مادة حمض الأسـيتـيل ساليسيليك .
  •  في سنة 1897 م الكيميائي الألماني فليكس هوفمان اخترع طريقة تحضير وحضر حمض الأستيل ساليسيليك وعرف فوائده حيث كان يعالج والده المصاب بداء المفاصل, فكان ميلاد هذا الدواء الذي بدأ تسويقه في الصيدليات تحت اسم الأسبرين Aspirineإبتداءا من تاريخ 01 / 02 / 1899 م إلى يومنا هذا.

Screenshot 18

أولا: تحضير الأسبرين في الصناعـة

تتم عملية تحضير الأسبرين صناعيا على عدة مراحل, المركب الابتدائي هو الفينول C6H5OH وحمض الساليسيليك HO-C6H4-CO2H هو أحد المركبات الوسطية .

 المرحلة – 1:

تحضير حمض الساليسيليك:

يتفاعل الفينول C6H5OH مع اصود NaOH لتشكيل فينولات الصوديوم C6H5ONa الذي يتم تحويله إلى مسحوق ناعم, هذا الأخير يعالج بواسطة ثاني أكسيد الكربون CO2 تحت حرارة وضغط مرتفعين لإعطاء ساليسيلات الصوديوم , أما الفينول المتبقي فيتم مفاعلته مرة أخرى. ساليسيلات الصوديوم المتشكلة والمنحلة في الماء تمرر على الفحم النشط ،لإزالة لونها قبل أن تتحول إلى حمض الساليسيليك وذلك بمفاعلتها مع حمض الكبريت.

المرحلة – 2:

المرور إلى الأسـبرين:

يتم تسخين حمض الساليسيليك مع بلا ماء حمض الخل بوجود الطوليين عند حوالي 90°c ولمدة 20 ساعة فيتشكل حمض الأسيتيل ساليسيليك.
الخليط المتفاعل يبرد فيترسب حمض الأسيتيل ساليسيليك بشكل بلورات كبيرة التي تفصل بعملية الترشيح , تغسل ثم تجفف والمادة الناتجة هي الأسبرين , يعطى لها أشكال مختلفة: أقراص مغلفة أو غير مغلفة أو مضافة إلى مواد أخرى مثل النشاء أو بيكربونات الصوديوم وهذا حسب استعمالاتها المختلفة.
يمكن نمذجة صناعة الأسـبـرين بالشكل المبسط التالي:

  •  مـفاعـل
  •  حدوث التفاعل
  •  مصفاة(مرشح)
  • طرد مركزي( تركيد)
  •  التجفيف
الشكل النهائي للمنتوج يمكن أن يكون

 

  • ◘ أقراص مغلفة أو غير مغلفة ( الغير مغلفة تمتص في المعد ة والمغلفة تمتص في الأمعاء) .
  • ◘ أقراص فوارة تنحل في الماء قبل شربها.
  • ◘ بشكل مسحوق يخلط بالماء ثم يشرب.
  • ◘ بشكل كبسولات.
  • ◘ بشكل تحميلات .
  • ◘ بشكل محاليل حقنية تحقن في العروق أو في العضلات.

ثانيا: تحضيـر الأسبـريـن في المخبر

الأسبـرين يحتوي على الزمرة الوظيـفيـة للأستـر والمشـتقـة من الوظيـفة الحمضيـة الكربوكسيلية, تحضير الأسبرين يتم إنطلاقا من بلا ماء حمض الخل وحمض الساليسيليك حسب التفاعل التالي :

CH3-CO-O-CO-CH3 + HO-C6H4-CO2H CH3CO2-C6H4-CO2H + CH3-CO2H

Screenshot 15

طريقـة العـمل:
  • – نضع في دورق كرويكتلة (m = 5 gr ) من حمض الساليسيليك.
  • – نضيف بحذر حجم (V = 7 ml ) من بلا ماء حمض الخل
  • – نضيف قليلا من الماء المقطر الدافيء ( 15 – 20 مل).
  • – نضيف بعض القطرات من حمض الكبريت المركز.
  • (العمل السابق تحت ساحبة الغازات)
  • نثبت مكثف مائي على الحوجلة (تكثيف الأبخرة المتصاعدة )
  • – نضع الخليط في حمام مائي حرارته °c60 .
  • – نحرك باستمرار مع الحفاظ على الحرارة مابين (°c50 – °c60) لمدة ربع ساعة.
  • – نخرج الإرلن من الحمام المائي ثم نضيف بسرعة وعلى دفعات كمية من الماء المقطر البارد.
  • – ننزع المكثف, نحرك حتى ظهور البلورات الأولى, نضيف قليلا من الماء البارد.
  • – نضع الإرلينة في حمام مائي بارد ( ماء + ثلج ) لمدة 10 دقائق.
  • – نرشح “من الأفضل أن تتم عملية الترشيح تحت الضغط المنخفض”, حمض الأسيتيل ساليسيليك المتحصل عليه غير صافي فلا بد من تنقيته وهو الهدف من عملية إعادة التبلور.
  • – إعادة التبلور
  • – نبلل الراسب بالإيثانول ( 90° ) ثم نسخن حتى الغليان , نلاحظ أن الراسب ينحل من جديد.
  • – الانحلال يكون غير تام, لذلك نضيف كمية أخرى من الكحول ثم الماء المقطر البارد, نترك المحلول يبرد تدريجيا وبدون تحريك, نلاحظ أن حمض الساليسيليك يتبلور من جديد.
  • – نجفف الراسب في فرن حرارته .°c 80
الشكل التجريبي النموذجي

مراحل التجربة نرتبها في الجدول التالي:

  • المرحلة الاولى
  • تحضير الخليط المتفاعل مع الوسيط.
  • المرحلة الثانية
  • تنشيط التفاعل حراري افي الحمام المائي.
  • المرحلة  الثالثة
  • التبريد من أجل ترسيب الناتج.
  • المرحلة الرابعة
  • فصل الراسب بعملية الترشيح.
  • المرحلة الخامسة
  • التنقية بإعادة البلورة.
  • المرحلة السادسة
  • التجفيف ثم القولبة وإعطاء الشكل النهائي للمنتوج.
Screenshot 3

ماذا يفعل الأسبرين في الجسم؟

يستخدم الأسبرين على نطاق واسع لتخفيف الآلام الخفيفة إلى المتوسطة والالتهابات.

كما يستخدم أيضا بجرعات منخفضة (75 ملغ يوميا) لتقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية. هذه الجرعة ليس لها تأثير مسكن للألم.

يعمل عن طريق تقليل المواد في الجسم التي تسبب الألم والحمى والالتهابات، ويستخدم أيضًا لعلاج الألم وتقليل الحمى أو الالتهاب، ولعلاج أو منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية وآلام الصدر (الذبحة الصدرية) أحيانا.

يمكن استخدام الأسبرين لأمراض القلب والأوعية الدموية فقط تحت إشراف الطبيب.

ما دواعي استخدام الأسبرين؟

  • تخفيف الحمى.
  • تقليل الآلام الخفيفة إلى المتوسطة مثل آلام العضلات وآلام الأسنان ونزلات البرد والصداع.
  • تقليل الألم والتورم في حالات مثل التهاب المفاصل.
  • قد يستخدم بجرعة منخفضة لمنع تجلط الدم، مما يقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.
  • بعد الخضوع لعملية جراحية في الشرايين المسدودة (مثل جراحة المجازة، واستئصال باطنة الشريان السباتي، والدعامات التاجية) فقد يوجه الطبيب إلى استخدامه بجرعات منخفضة كـ”مميع للدم” لمنع تجلط الدم.

متى يجب تناول الأسبرين؟

  • تناول الأسبرين فقط بناء على المشورة الطبية.

متى يجب عدم تناول الأسبرين؟

قبل تناول الأسبرين، أخبر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تعاني من الحساسية للساليسيلات (salicylates)، أو لمسكنات الألم الأخرى أو خافضات الحرارة (مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مثل الإيبوبروفين والنابروكسين)، أو إذا كان لديك أي حساسية أخرى.

يمنع استخدام هذا الدواء إذا كنت تعاني من حالات طبية معينة.

قبل استخدام هذا الدواء، استشر طبيبك أو الصيدلي إذا كنت تعاني من:

  • اضطرابات النزيف أو تخثر الدم، مثل الهيموفيليا
  • نقص فيتامين ك
  • انخفاض عدد الصفائح الدموية

عموما، يجب على الأشخاص الذين يعانون من الحالات التالية مناقشة تناول الأسبرين مع طبيبهم قبل تناوله:

  • الحمل أو الحمل المحتمل، التخطيط للحمل أو الرضاعة الطبيعية.
  • حساسية من الأسبرين أو مكوناته، الساليسيلات أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
  • مشاكل في المعدة، خاصة بوجود تاريخ من نزيف معدي معوي.
  • اضطراب التخثر.
  • الربو.
  • أنيميا الفول (عوز نازعة هيدروجين الغلوكوز-6-فوسفات) (Glucose-6-phosphate dehydrogenase deficienc

تعليمات تناول الدواء الأسبرين

طريقة التناول

  • أقراص.
  • أقراص مغلفة.
  • كبسولات.

عدد الجرعات

  • لتسكين الآلام وتخفيض درجة الحرارة: 3 – 4 مرات في اليوم.
  • لمنع تخثر الدم: 1 مرة في اليوم.

الجرعة

الكبار: فهي على النحو الآتي:

  • لتسكين الأوجاع وخفض الحرارة: 325 – 650 ملليغرام.
  • لمنع تخثر الدم: 30 – 100 ملليغرام.
  • الأطفال: غير موصى به

موانع استعمال دواء الأسبرين

  • لا تستخدم الأسبرين إذا كان لديك اضطرابات في عملية النزيف مثل مرض الهيموفيليا.
  • أو إذا كانت تعاني من نزيف في المعدة أو الأمعاء حديثاً.
  • إذا كنت تعاني من حساسية نحو مضادات الالتهاب غير الستيرويدية.
  • لا تعطي هذا الدواء لطفل، أو مراهق مصاب بالحمى، أو أعراض الأنفلونزا، أو الجدري المائي، لأن أقراص الساليسيلات قد تتسبب في ظهور متلازمة راي، وهي حالة خطيرة ومميتة في بعض الأحيان عند الأطفال.
  • لا يستخدم دواء أسبوسيد إذا كان معدل CrCl أقل من 10 مل / دقيقة.

الحمل والإرضاع:

  • الحمل: أخبري طبيبك إذا كنت حاملاً، أو تنوين للحمل، فقد يؤدي تناول دواء الأسبرين أثناء الحمل المتأخر إلى حدوث نزيف عند الأم أو الجنين أثناء الولادة.
  • الرضاعة: يمكن أن ينتقل الأسبرين إلى حليب الثدي وقد يضر بطفل رضيع. لذا لا ينصح بالرضاعة الطيسعية أثناء تناول الدواء.

الأخطار و الفوائد العلمية للأسبرين

الكثير من الناس يعرفون أن دواء الأسبرين دواء سحري , والسبب في ذلك الأبحاث والتقارير التي تظهر يوما بعد يوم عن فائدته , مثل الوقاية من الجلطة وأمراض القلب وتخفيف الحرارة والألم وحتى الوقاية من السرطان كما ثبت مؤخرا ، فضلا عن أنه من المسكنات رخيصة التكلفة , لكن الأسبرين ليس دائما في موقف الصديق الحميم لكل مريض فمهما كانت مكانته كما يعتقد البعض فإن له أضرارا أيضا يجب الحذر منها.

تعتبر متلازمة راي مرض يهدد حياة الشخص نتيجة تناوله الأسبرين ويظهر عليه عقب الإصابة بفيروسات أو الأمراض المعدية كالجديري المائي (الكاذب)والإنفلونزا والإلتهابات التنفسية الحادة . مما قد يؤثر علي الكبد والمخ. وهذا المرض أعراضه متغيرة  فقد تكون متوسطة وخفيفة أو محدودة أو تتطور بسرعة مسببا الموت خلال ساعات من وقوعه وعادة يسبب تورما في المخ  وقد يتوقف المرض في أي مرحلة منه مع الشفاء التام في خلال 5-6 أيام ويصبح المريض عاديا ويستعيد الكبد وظائفه.

فالأسبرين حتي ولو كان أسبرين الأطفال لايعطي لهم وحتي سن 12سنة أثناء إصابتهم بالبرد والإنفلونزا أو إصابتهم بالجديري المائي . لأنه يسبب متلازمة (راي) التي تسبب الموت المفاجيء لهم .لأنها تصيب الجهاز العصبي والكبد وتسبب تورم المخ. فالذين يصابون بهذه الحالة قد يموتون ومن ينجو يعش ولديه تلف بالمخ . وعندما يعطي للأطفال لعلاج آلام المفاصل أو الروماتيزم لمدة طويلة لابد أن يستشر الطبيب المتخصص .

وبصفة عامة لايؤخذ الأسبرين في هذه الحالة أكثر من 10 أيام متصلة . وهذا ماجعل الشركات المنتجة للأسبرين يضعون تحذيرات علي المستحضر بأن ثمة علاقة بين الأسبرين ومتلازمة (راي) بعدها هبطت نسبة إصابة الأطفال بها .لأن الآباء أصبحوا حذرين عند إستعمالهم الأسبرين حتي ولو كان أسبرين الأطفال . وهذا التحذير مع كل أسف لايوجد لدينا رغم أنه صادر عن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية المرجع الصحي لكل السلطات الصحية بالعالم .
الأسبرين ليس بالدواء الآمن 100%.وهذا يتطلب التوعية به. فلا يعطى دون قيود. ولابد أن يكون الأطباء علي بينة تامة بأبعاده العلاجية وإلا تسببوا في كارثة لمرضاهم بحسن نية . فيجب الحذر عند استخدام الأسبرين ولاسيما وأنه لايوجد أي قيود أو محاذير علي إستعماله أو صرفه.

بالرغم من ذلك فإن للأسبرين فوائد عديدة على أن يتناوله من يناسبه فقط بحيث لايكون ضمن الحالات السابق ذكرها . وفيما يلي أهم فوائده:

  1. – فعال في الحد من إنتاج البرستاجلادين شبه الهرمونية المسؤولة عن الصداع والألام وارتفاع الحرارة وتجلط الدم.
  2. – إن تناول قرص واحد من الأسبرين كل يومين يقلل من إحتمالات الإصابة بالنوبات القلبية ، وتزداد الفائدة بإتباع نظام غذائي ينحي الدهنيات والدسم جانبا.
  3. – ثبتت فائدته في علاج بعض الأمراض المتعلقة بجهاز المناعة في الجسم . لأنه يزيد من إنتاج مادتي أنترفليكون وأنترفرون في الجسم وهما من البروتينات المهمة في جهاز المناعة تناول قرص يوميا أو يوما بعد يوم يقلل من احتمال الإصابة بسرطان الثدي . يمكن معالجة الحامل التي تعاني من النقص المشيمي بجرعات محدودة من الأسبرين.
  4. – مادة الساليسليك الي تـدخل في تركيب أقـراص الأسبرين تساعد على نمو النبات ، وتعمل على مقاومة الفطريات والبكتريا والفريروسات وذلك عن طريق تنشيط المقاومة الذاتية للنبات فهذه المادة تعمل كالهرمون بالنسبة للنبات.

تعتبر متلازمة راي(Reye syndrome) مرض يهدد حياة الشخص نتيجة تناوله الأسبرين ويظهر عليه عقب الإصابة بفيروسات أو الأمراض المعدية كالجديري المائي (الكاذب)والإنفلونزا والإلتهابات التنفسية الحادة . مما قد يؤثر علي الكبد والمخ. وهذا المرض أعراضه متغيرة . فقد تكون متوسطة وخفيفة أو محدودة أو تتطور بسرعة مسببا الموت خلال ساعات من وقوعه وعادة يسبب تورما في المخ . وقد يتوقف المرض في أي مرحلة منه مع الشفاء التام في خلال 5-6 أيام ويصبح المريض عاديا ويستعيد الكبد وظائفه.

فالأسبرين حتي ولو كان أسبرين الأطفال لايعطي لهم وحتي سن 12سنة أثناء إصابتهم بالبرد والإنفلونزا أو إصابتهم بالجديري المائي . لأنه يسبب متلازمة (راي) التي تسبب الموت المفاجيء لهم .لأنها تصيب الجهاز العصبي والكبد وتسبب تورم المخ. فالذين يصابون بهذه الحالة قد يموتون ومن ينجو يعش ولديه تلف بالمخ . وعندما يعطي للأطفال لعلاج آلام المفاصل أو الروماتيزم لمدة طويلة لابد أن يستشر الطبيب المتخصص . وبصفة عامة لايؤخذ الأسبرين في هذه الحالة أكثر من 10 أيام متصلة .

هذا ماجعل الشركات المنتجة للأسبرين يضعون تحذيرات علي المستحضر بأن ثمة علاقة بين الأسبرين ومتلازمة (راي) بعدها هبطت نسبة إصابة الأطفال بها .لأن الآباء أصبحوا حذرين عند إستعمالهم الأسبرين حتي ولو كان أسبرين الأطفال . وهذا التحذير مع كل أسف لايوجد لدينا رغم أنه صادر عن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية المرجع الصحي لكل السلطات الصحية بالعالم .

كما أصدرت أيضاإلزاما للشركات يكتابة تحذير من استعمال الفلوريد في معاجين أسنان الأطفال وتحذيرهم من تناول مشروبات (الكولا ) لوجود حامض الفوسفوريك الذي يذيب مينا الأسنان ويسبب هشاشة العظام . لكن هذه مسألة أخري .
الأسبرين ليس بالدواء الآمن 100%.وهذا يتطلب التوعية به. فلا يعطى دون قيود. ولابد أن يكون الأطباء علي بينة تامة بأبعاده العلاجية وإلا تسببوا في كارثة لمرضاهم بحسن نية . فيجب الحذر عند استخدام الأسبرين  .

 


أن واجهتك أي مشكلة في إحدى روابطنا يرجى اللجوء إلى صفحة اتصل بنا لمراسلتنا ، يمكنكم  المساهمة بنشر أعمالكم على الموقع، وعلى الراغبين في ذلك مراسلتنا على البريد الإلكتروني:  contact@anasedu.com

من أجل الاستفسار أكثر يمكنكم إرسال رسائل أو تعليق  على موقعنا و سنكون في خدمتكم و نجيب على استفساراتكم و كذلك انتم سند لنا و دعم لنا

يمكنكم متابعتنا على:

★لا تنسى دعمنا لنواصل★

لَا تقرأ و ترحل، شاركنا برأيك. فتعليقاتكم و لو بكلمة “شكرا”

هِيَ بمثابة تشجيع لنا للاستمرار

‫0 تعليق

اترك تعليقاً