Candidature Spontanée chez Autoroutes du Maroc

Candidature Spontanee chez Autoroutes du Maroc
شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

تطبيق عفوي في Autoroutes du Maroc

الشركة الوطنية للطرق السريعة بالمغرب (ADM) هي صاحبة الامتياز الحكومية المغربية المسؤولة عن بناء الطرق السريعة في البلاد وتشغيلها والوصول إليها. تأسست مدينة أبوظبي للسيارات في الأصل عام 1989، بطريق سيارات يبلغ طوله 1800 كيلومتر، مع طريق سيارات أكبر في أفريقيا بعد جنوب أفريقيا.

منذ عام 2016، أدرجت ADM المشروع في استراتيجية التحول العالمية، والتي تحدد على وجه التحديد المجالات ذات الأولوية: رضا العملاء والأداء المالي. هدف التحديث نشط في العملية لجعل ADM شركة عالية الأداء، من حيث التكنولوجيا، لضمان أداء الشركة من خلال تقويم مؤشراتها وأسسها المالية للاستجابة لكيمياء الربحية.

تطبيق عفوي في Autoroutes du Maroc

الطموح والرؤية والاستراتيجية:

كما أننا ندفع للعديد من البلدان الكبيرة ذات البنية التحتية الضعيفة.

تستهدف هذه الخدمة في المقام الأول عملائنا والمستخدمين.

استراتيجية تجلب الرضا العام لجميع قادة الأعمال لدينا: العملاء والمستخدمون والإجراءات والموارد البشرية والاتصالات لإنشاء سلسلة قيمة.

يتمتع مستخدم العميل بالأولوية التالية:

يغطي برنامج التطوير الشامل برامج الصيانة والتحديث والاستكشاف الرقمي التي تتناول سلامة وراحة السفر.

تطوير الهاتف المحمول: أكثر من مليون مستخدم سعداء باستراتيجية التسويق التي تم تطويرها في السنوات الأخيرة والتي تتيح استبدال الجواز: السعر، والتوزيع متعدد القنوات، والتواصل البسيط.

إمكانية الوصول إلى المعلومات: تطبيق حركة مرور ADM، وموقع الويب، ووسائل التواصل الاجتماعي، وما إلى ذلك.

تطبيق الشراكات: الدرك الملكي، الحماية المدنية، المساعدة والمجتمع المدني

سافر مع معدات للمساعدة وتقديم المساعدة التي توضح أيضًا مخاطر الرحلة.

تطبيق عفوي في Autoroutes du Maroc

مصادر بشرية فعالة وقيمة


ونبلغك أيضًا أن قيمة مواردنا البشرية تشمل البحث عن مهامنا والتعليق الصوتي في تحقيق طموحاتنا. لا يعطي جميع المشاركين لدينا الأولوية للأداء والمساءلة.


إن مفهوم الأداء التشغيلي يعني أن دليلنا في تنفيذ مسؤولياتنا هو في نفس الحالة التي لا يوجد بها أي من مشاريعنا. توفر مواردنا اتصالاً ومشاركة واسعة النطاق للوصول إلى مؤسساتنا وتقنياتنا وتقنياتنا.

‫0 تعليق

اترك تعليقاً